بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • Bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • Čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • Русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • Polski
  • Italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • آخرون
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • Bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • Čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • Русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • Polski
  • Italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • آخرون
عنوان
نسخة
التالي
 

كشوفات السماء حول ما ينتظر العالم من أحداث مستقبلية

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

أشكركم جميعا، جميع الإخوة والأخوات الذين أرسلوا لي هذه التحيات الجميلة بمناسبة يوم المعلمة السامية تشينغ هاي. لكن، كما أخبرتكم منذ زمن بعيد، يوم المعلمة السامية تشينغ هاي ليس يومي. إنه يوم لفعل الخير، يوم للتواصل مع بعضنا البعض ضمن رابط الأخوة الإنسانية. وأحيانا كنت أرى إخوانكم وأخواتكم يخرجون من منازلهم لنشر طاقة المحبة والراحة، والدفء للآخرين في الشارع الأقل حظا أو لأمة الحيوانات الأقل حظا لإدخال السكينة إلى نفوسهم - وإراحتهم حتى جسديا، ولكن من خلال المحبة. هذا يجعل يومي مفعما بالبهجة، طوال الوقت، وستسر السماء بذلك ويرضى الله. بالطبع. (نعم يا معلمة. مفهوم يا معلمة.) هذا يجعلني أشعر أن تعاليم المعلمين السابقين، والحاليين والمستقبلين لن تذهب سدى. […]

هناك تحديث يتعلق بنهاية العالم، وكارما العالم، لكني لم أعرف ما إذا كان ينبغي علي أن أتحدث عن ذلك. […] لا أعرف كم عدد الذين يستمعون لي، ولكن على التلاميذ أن يعرفوا كيف يهيئون أنفسهم. (نعم يا معلمة.) فهذا مهم وخطير جدا. […]

الآن، تذكرون آخر مرة، كنا نتحدث عن عام 2027، (نعم يا معلمة.) حيث أظهرت رؤية شخص واحد العالم كله فارغا من البشر وأمة الحيوانات ومن أي أنشطة. أتذكرون ذلك؟ (نعم يا معلمة.) إذن، هذه الظاهرة، هذا الحدث السلبي، سيبدأ هذا الحدث الرهيب ابتداء من نوفمبر 2027 فصاعدًا، وصولا إلى نوفمبر 2031. (أوه، يا إلهي!) لقد كتبت هنا: "هذا سيقضي على البشرية، (واو، يا إلهي!) سيموت جميع الناس في العالم، 72٪." (يا للهول! يا إلهي! يا إلهي! رهيب!) "الشياطين الغيورة وجميع الشياطين الخاصة ستجبرهم الكارما على قتل الناس في العالم." […]

أريد أن أخبر من يسمون تلاميذي، إذا كانوا ما يزالون يسمونني معلمة، رجاء أصغوا جيدا. إذا كنتم تريدون البقاء على قيد الحياة، قوموا بإعداد أشياء كثيرة. […]

السماء أخبرتني أيضًا في إحدى تأملاتي، في ظلام الليل "لا تفقدي الأمل في إنقاذ عالمك." […] لذلك أنا أحافظ على هذا الأمل حيا. حتى لو كان ضعيفا، مثل لهب صغير، لكن يمكن أن ينمو ليغدو شعلة أكبر. […] لذا، أبقي تلك الشعلة مشتعلة. وأنتم كذلك والتلاميذ عليكم إبقاءها مشتعلة. […] أتمنى أن ننتصر، من يقفون بصف القوة الإيجابية سينتصرون، من خلال بركة الله ونعمته ورحمته. (نعم يا معلمة.) آمين. صلوا من أجل ذلك. […]

خلال مؤتمر مع أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في يوم الأحد، 19 فبراير 2023، اطمأنت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي (فيغان) عن أحوال الفريق، كما أعربت أيضا عن خالص تقديرها على التحيات التي وجهت إليها بمناسبة يوم المعلمة السامية تشينغ هاي، الذي يحتفى به سنويا في 22 فبراير، وقام بتسجيلها أعضاء جمعيتنا. علاوة على ذلك، شاركت المعلمة آخر التحديثات المهمة بخصوص مستقبل العالم وكرماه.

(مرحبا يا معلمة!) مرحبا. كيف حالكم يا رفاق؟ هل الأمور ما تزال على ما يرام؟ (نعم، يا معلمة، كل شيء على ما يرام.) أوه، أنا سعيدة. أنا سعيدة لسماع ذلك. لقد شاهدت للتو بعض التحيات بمناسبة يوم تشينغ هاي من إخوتكم وأخواتكم من جميع انحاء العالم. وقد تأثرت شديد التأثر. هذه الكلمات المحملة بتوق صادق للديار وإحساس بالامتنان لبركة الله ونعمته، حقا جعلت عيوني تغرورق بالدموع. (أوه!) وقلبيا تأثرت جدا، وشعرت بسعادة غامرة لأن لدي تلاميذ طيبون للغاية. أعني تلاميذ الله. (مفهوم يا معلمة.)

أنهم ممتنون للغاية، إنهم يتحسنون ويتقدمون بشكل جيد للغاية، مستواهم الروحي ما فتئ يرتفع أكثر فأكثر طيلة هذه السنوات. وأنا بغاية السعادة لأنه ليس لدي دائمًا وقت للتفكير بهذه الأشياء في الوقت الحاضر لأنني أعلم أنهم يتقدمون، كلهم، أعني معظمهم، كل ما في الأمر أنه ليس لدي وقت للتحقق من الجميع فردا فردا. ورؤيتهم على الشاشة وهم يقولون "شكرًا لك" ولإظهار محبهم وسعادتهم بهذا الشكل، جعل يومي مفعما بالبهجة. (نحن سعداء أن المعلمة سعيدة.) […]

أتعلمون أمر؟ كلمات المحبة الصادقة، دائما تلامس قلوب الناس وترتقي بهم إلى وعي أسمى، وتعمل على توطيد العلاقة. (نعم يا معلمة.) وتعزيز الروابط داخل قلبك وروحك. لذا، آمل أيضًا أن يتحدث الناس في العالم دائما بهذه اللغة، من خلال هذا النوع من المحبة الصادقة والامتنان لكل ما لديهم، وكل خير قادم في طريقهم. (نعم يا معلمة.) وسيحس كل فرد ربما بشعور أفضل بكثير في حياته اليومية وكذلك في علاقته الروحية مع الله داخله. (نعم يا معلمة.) على الرغم من أنها لغة دنيوية ولكن إذا تحدثت بمثل هذا الصدق والمحبة الغامرة، والشوق، سيساعد هذا الناس، سيرتقي بهم، على الأقل مؤقتًا، ويجعلهم يتوقون للبحث عما وراء ذلك. (مفهوم يا معلمة.)

أشكركم جميعا، جميع الإخوة والأخوات الذين أرسلوا لي هذه التحيات الجميلة بمناسبة يوم المعلمة السامية تشينغ هاي. لكن، كما أخبرتكم منذ زمن بعيد، يوم المعلمة السامية تشينغ هاي ليس يومي. إنه يوم لفعل الخير، يوم للتواصل مع بعضنا البعض ضمن رابط الأخوة الإنسانية. وأحيانا كنت أرى إخوانكم وأخواتكم يخرجون من منازلهم لنشر طاقة المحبة والراحة، والدفء للآخرين في الشارع الأقل حظا أو لأمة الحيوانات الأقل حظا لإدخال السكينة إلى نفوسهم - وإراحتهم حتى جسديا، ولكن من خلال المحبة. هذا يجعل يومي مفعما بالبهجة، طوال الوقت، وستسر السماء بذلك ويرضى الله. بالطبع. (نعم يا معلمة. مفهوم يا معلمة.) هذا يجعلني أشعر أن تعاليم المعلمين السابقين، والحاليين والمستقبلين لن تذهب سدى. وأن الناس لا يزالون يتذكرون تقواهم داخلهم وانا سعيدة جدا بذلك.

في كل مرة أرى الناس يعاملون بعضهم البعض أو أمة الحيوانات بلطف، أشعر دائمًا بسعادة غامرة وبالامتنان في قلبي. أدعو الله أن تتصرف شعوب العالم أجمع بهذه الطريقة، ليس فقط في مجموعتنا أو ضمن المجموعات الروحية، بل في كل مكان. (نعم.) هذا سيرتقي بأرواحهم، وبالكوكب ويجلب السعادة لبعضهم البعض في العالم وكذلك سيسعد السماء والله حتى، لرؤية العالم في وئام، وسلام، ومحبة وامتنان للعلي القدير.

انا فقط اريد ان اشكركم جميعا ليس أنتم فحسب، المجموعة الجاهزة دائمًا بالمعدات للاستماع لحديثي أو للتواصل معي، بل وللعديد من المساعدين الآخرين على مر السنين، الذين ساعدوني بشتى الطرق لجعل عملي أكثر سلاسة، وأسهل بالنسبة لي. (نعم، يا معلمة.) [...]

حسنًا. جيد. هل مازلتم جميعكم هناك؟ (نعم يا معلمة. نحن هنا) كانت هناك بعض المشاكل من قبل. ليس دائمًا لأنني قد نسيت تشغيل الكهرباء المغذية للإنترنت. في بعض الأحيان الإنترنت لا يعمل. (نعم يا معلمة. مفهوم.) حتى الهاتف لا يعمل. إنها الكارما، إنه التوهج الشمسي، أيا كان. (مفهوم.) على أي حال، هناك تحديث يتعلق بنهاية العالم، وكارما العالم، لكني لم أعرف ما إذا كان ينبغي علي أن أتحدث عن ذلك.

وفي أي وقت اريد ان اتحدث عن ذلك، تحدث مشكلة، مثلما حصل الآن. انقطع الاتصال مرتين. (أوه، مفهوم، يا معلمة.) لابد أن هناك الكثير من الكارما. السماء لا تريدني أن أتحدث عن ذلك. لكنني سأتحدث على أي حال لأنني أريد أن أقول للناس أن يستعدوا، من يريد الاستماع منهم. (شكرا لك يا معلمة. مفهوم يا معلمة.) كل ذلك لأخبركم جميعًا، أي التلاميذ، فالآخرون، لا أعرف كم عدد الذين يستمعون لي، ولكن على التلاميذ أن يعرفوا كيف يهيئون أنفسهم. (نعم يا معلمة.) فهذا مهم وخطير جدا. الآن، قبل أن أبدأ، أسأل الجميع أن يصلوا من أجل أن أكون مخطئة، وأن كل ما سمعته ليس صحيحا، وألا يحدث ذلك.

حتى لو سخر العالم كله مني، أو قالوا أنني أختلق القصة، لا يهمني، طالما أنه لن يكون صحيحا. الود ودي أن أكون مخطئة. لكن ما أعنيه هو أن السماوات والقوة الإيجابية لا يزالون يتقاتلون لمساعدة البشرية بأي طريقة ممكنة، لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح، من البشر والحيوانات، وسائر الكائنات على هذا الكوكب. (نعم. مفهوم يا معلمة. نعم يا معلمة.) ولكن من المحتمل أن نفشل، هذا ممكن. (أوه!) أنا آسفة جدا، وأخجل من أنني قد أفشل، لكن الكارما ضخمة وهم يصنعون المزيد والمزيد من الكارما في الوقت الحاضر بشن الحروب والتهديد وإنفاق أموال دافعي الضرائب الثمينة لصنع الأسلحة، أعني أسلحة الدمار الشامل. ليست أسلحة عادية مثل مدفع رشاش صغير. (نعم يا معلمة.) بل شيء يمكن أن يغطي أوروبا بأكملها، مثل صاروخ، يمكن نشره في أي مكان، يمحي أوروبا أو أمريكا بأكملها. (نعم يا معلمة.) مثل هذه الأشياء تسبب كارما ضخمة وهائلة يصعب جدا ويكاد يكون من المستحيل محوها إذا حدث ذلك. (نعم يا معلمة.) وحتى مجرد التفكير في هذه الأسلحة، الرغبة بتدمير البشرية بهذا النوع من الأسلحة، خلق بالفعل كارما هائلة. (نعم يا معلمة.)

الآن، البشر، جن جنونهم، يصغون حتى لمجنون واحد فقط، زعيم أمة ممسوس يكفي لإحداث الخراب في العالم أجمع، كما ترون من خلال الحرب التي شنها الكرملين. (نعم يا معلمة.) مئات الآلاف من الأبرياء لقوا حتفهم، منهم النساء والأطفال، وكبار السن وأمة الحيوانات، وإعاقة تصدير المواد الغذائية، وزراعة المحاصيل وحصادها وما إلى ذلك. وما ينتج عن ذلك من تدهور الاقتصاد، والغاز والكهرباء - وكل شيء. (نعم يا معلمة.) ليس الأرواح فحسب، التأثير السلبي ضخم ويطال حياة الجميع على هذا الكوكب. (واو.)

"غزت روسيا أوكرانيا في ساعات الفجر من يوم 24 فبراير 2022. هذا بعد أن أمضى الرئيس فلاديمير بوتين شهورا يحشد القوات على طول الحدود. تسبب الهجوم غير المبرر بأكبر موجة نزوح للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية. أكثر من ثمانية ملايين أوكراني فروا من الحرب، عشرات الآلاف لقوا حتفهم أو أصيبوا بجراح وسط وحشية لا توصف. لكن التأثير يمتد إلى ما هو أبعد من المأساة الإنسانية. القتال بين اثنين من أكبر منتجي المواد الغذائية في العالم عرقل الصادرات من المنطقة. روسيا وأوكرانيا مجتمعتين استحوذتا على ربع تجارة القمح العالمية ونصف تجارة بذور وزيت عباد الشمس. ارتفعت الأسعار حول العالم، على الرغم من أنها تراجعت منذ ذلك الحين.

كما تسبب الصراع في أكبر أزمة طاقة شهدتها أوروبا منذ عقود، خاصة في ألمانيا، مما أجبر الدول على خفض اعتمادها على الصادرات الروسية. قبل الحرب، أكثر من 40٪ من واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز الطبيعي كانت تأتي من روسيا وأكثر من ربع واردات النفط. باختصار. ساعد ارتفاع أسعار الوقود إلى حدوث أسرع تضخم في تاريخ منطقة اليورو، مما أجبر البنك المركزي الأوروبي لفرض سلسلة من ارتفاع الأسعار هي الأقسى على الإطلاق.

بعد عام، لا مؤشرات على انتهاء الحرب، على الرغم من أن أوكرانيا أحرزت تقدما في مواجهة القوات الروسية، باستخدام الأسلحة التي قدمتها في الغالب الولايات المتحدة وأوروبا. سوف يتطلب الأمر مئات المليارات من الدولارات لإعادة بناء البلاد في يوم من الأيام. ما سيأتي بعد ذلك قد يعتمد في جزء كبير منه على تحركات روسيا والدعم الغربي والصمود الأوكراني، بقيادة رئيس أضحى اسمًا مألوفًا حول العالم."

لهذا السبب أقول لكم، رب الكارما لا يبدي أي تساهل. حتى السماء تتفق معه أيضًا، بأن البشر لا يستحقون مزيدا من الرأفة. هذا هو واقع الحال. (رائع.) لذا الآن، سأخبركم بآخر التحديثات. (نعم يا معلمة. شكرا لك.) كما أخبرتكم، أتمنى أن أكون مخطئة. آمل أن أكون قد سمعت خطأ. لكنني دونتها كل شيء على قصاصة صغيرة من الورق.

الآن، تذكرون آخر مرة، كنا نتحدث عن عام 2027، (نعم يا معلمة.) حيث أظهرت رؤية شخص واحد العالم كله فارغا من البشر وأمة الحيوانات ومن أي أنشطة. أتذكرون ذلك؟ (نعم يا معلمة.) إذن، هذه الظاهرة، هذا الحدث السلبي، سيبدأ هذا الحدث الرهيب ابتداء من نوفمبر 2027 فصاعدًا، وصولا إلى نوفمبر 2031. (أوه، يا إلهي!) لقد كتبت هنا: "هذا سيقضي على البشرية، (واو، يا إلهي!) سيموت جميع الناس في العالم، 72٪." (يا للهول! يا إلهي! يا إلهي! رهيب!) لكنهم قالوا لي، "ستنجين وتعيشين أنت والملقنين لفترة طويلة." (أوه.) أنا أقرأ ما دونته، (نعم يا معلمة.) كما دونتها، ربما أشرح بعض الأشياء، وربما لا.

حسنًا الآن، أواصل القراءة. (نعم يا معلمة.) "الشياطين الغيورة وجميع الشياطين الخاصة ستجبرهم الكارما على قتل الناس في العالم." لقد دونت ما قالوه لي. كل هذا موضوع بين علامتي اقتباس، لأنه ليس حديثي. (مفهوم، يا معلمة.) أواصل: "البداية ستكون في عام 2027 وعلى مدى أربع سنوات، حتى نوفمبر2031، فترة الأربع سنوات هذه ستمحو البشرية، وبالطبع، أمة الحيوانات أيضًا. (واو!) يا إلهي! هذا رهيب!) وابتداء من عام 2027 لن يعود لقناة سوبريم ماستر تي في وجود." (واو!) ربما لن يعود بمقدورنا العمل، فلن يعود هناك وسائل اتصال، لن يعود هناك إنترنت، فكل هذه الأنظمة سوف تتضرر أو تدمر. (يؤسفنا سماع ذلك، يا معلمة.) ليس لدي الوقت للخوض في الكثير من التفاصيل. كل هذه الأشياء أثرت بشدة على قلبي. (مفهوم، يا معلمة.)

ولكن بعد ذلك سألتهم أيضًا، "إذا، تقولون أنني والملقنين سننجو ونبقى على قيد الحياة، ولكن ما الفائدة من ذلك؟ إذا مات الجميع، لماذا نعيش وعلى ماذا نعيش؟" قالوا، "أي شيء، أي طعام متبقي في الحقول، تستطيعون أكله." (أوه.) هذا ما قالوه. ثم قلت بعد ذلك، "هل يمكنكم إخباري بعض الأرقام؟ " سأقرأ فقط كل ما دونته. (مفهوم. نعم يا معلمة.) قد لا تكون هناك صلة وصل بين الأشياء، لكني دونت قبل أن أنسى.

على سبيل المثال، في الهند، سألتهم كم من الناس سيبقون على قيد الحياة؟ على سبيل المثال، في الهند، هناك العديد من الملقنين. (نعم.) ليس من جماعتنا فحسب، ولكن من المجموعات الأخرى أيضًا، من قبيل جماعة (رادها سوامي ساتسانغ). (نعم يا معلمة.) لذلك، في الهند، سينجو 1،223،141 ملقن. (أوه. واو.) ربما سيكون هذا في عام 2027. وبعد ذلك، على سبيل المثال، في المملكة المتحدة، 2027، سينجو 42٪ من البشر. (يا إلهي.) لكن في عام 2031، المملكة المتحدة ستكون خاوية من البشر، (واو.) باستثناء الملقنين. قلت، "ماذا عن الملقنين؟" قالوا، "في المملكة المتحدة، سيكون هناك 140 من الملقنين سيبقون على قيد الحياة." (واو.) وسألت، "ماذا عن الاتحاد الأوروبي؟" قالوا لي، "0٪. صفر." (واو! هذا صادم! صادم جدا!) اسمحوا لي أن أقرأ ... أوه، في الاتحاد الأوروبي، سينجو 300 شخص فقط، ملقنون. في تايوان (فورموزا)، سينجو 9321 شخصاً، من بينهم الملقنين، على ما أعتقد. أو ربما الملقنون فقط. كانت المحادثة سريعة جدا. (مفهوم، يا معلمة.) كان علي أن أدون ما أسمعه ولم يكن ثمة وقت لطرح المزيد من الأسئلة.

المملكة المتحدة في عام 2031، ذكرت ذلك بالفعل؟ "خاوية على عروشها". "كم عدد الناجين؟" سألت. "وكم عدد الناجين؟" قالوا، "صفر." "وماذا عن الملقنين؟" قالوا، "سيبقون على قيد الحياة. البعض سينجون." قلت: "كيف هذا؟ حتى لو قصفوا بقنبلة ذرية أو ما شابه، كيف يعقل أن أن يموت الجميع؟" فقالوا لي، "الشياطين الغيورة وسواها من الشياطين سيخنقون الناس بأسلحة السم الكارمي، لذلك سيفنون." (لا! يا إلهي!) لم تتسنى لي الفرصة لأسأل عن نوع السم الكارمي هذا. ظللت أسأل، لكنهم لم يجيبوني بعدها. (نعم يا معلمة.)

الصفحة التالية، إذا كانت موجودة هنا. هذا شأن آخر. شيء عن الملك تشارلز الثالث. لا أريد التكلم عنه. (حسنًا، يا معلمة. نعم، يا معلمة.) شيء غير مريح، عن حياته. شيء ما هنا: "الحرب العالمية ستبدأ في نهاية العام." (يا إلهي!) هذا ما يفترض أن يكون. (نأمل ألا يحدث ذلك!)

"العالم، خال من البشر في عام 2047. (واو! هذا صادم!) أنت وتلاميذك ستعيشون في سلام، وتنعمون بالسعادة والتحرر في عام 2047." لا أعرف كيف سأكون سعيدا، سواء تحرر أم لا. حسنا هذا ما سيكون. شأن آخر، فيما يتعلق بأشياء أخرى، تأتي مصادفة. لا اريد التحدث عن الأمر. (مفهوم، يا معلمة.) شيء يتعلق الأمر بالعائلة المالكة. لا أريد التكلم عنه. حسنا.

هذا كل شيء تقريبا. لقد اختصرت القائمة، عندما كنا نتحدث في المؤتمر، استغرق الأمر وقتا أطول. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) كل هذا ليس كلامهم فحسب، بل من ضمنها أسئلتي، التي استبعدتها لأنني أردت أن أدون بسرعة ماذا كانوا يقولونه، وليس ما أسأله. (مفهوم يا معلمة). ما كانوا يقولونه واضح بما فيه الكفاية بدون حتى سماع سؤالي. هذه هي جميع الإجابات. (مفهوم يا معلمة. نعم، يا معلمة.) وأريد من الجميع أن يصلّوا ليكون ما سمعته خطأ. (نعم، نأمل ذلك.) لكني لست مخطئة. وأنا أعلم ذلك. كل ما في الأمر هو أننا ما زلنا نكافح ونتفاوض مع الجانب السلبي كي نصل إلى خاتمة أفضل. لكن هذا كل ما يفترض أن يحدث في حال فشلنا في التفاوض أو المقايضة. (نعم يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.) فالكارما هائلة.

في كل مرة، لطالما كانت الكارما هائلة ولا يقوى أي معلم على مواجهتها وحده. في الغالب، حتى لو ماتوا، إنهم يضحون في نهاية المطاف بأنفسهم من أجل الآخرين، بوسعهم فقط إنقاذ تلاميذهم وبعض الأتباع أو الأقارب والأصدقاء، وما يصل إلى تسعة أجيال. (مفهوم، يا معلمة.) لا أحد يستطيع أن يمتص كارما العالم بأسره. وهكذا، ستكون لدينا دائمًا حروب، ومجاعات وأوبئة وغيرها. في الوقت الحاضر، يبدو الأمر أشد من أي وقت مضى. لدينا أوبئة كثيرة وتستمر في الانتشار وتزداد فتكًا. ليس هذا فحسب، ثمة العديد من الأمراض المختلفة في جميع أنحاء العالم في الوقت الحاضر والتي لا تزال تحير العلماء وأطقم البحث الطبي. (نعم يا معلمة.)

كذلك الزلازل والعواصف في كل مكان. لقد حدث لزلزال في تركيا وسوريا أودى بحياة أكثر من 46000 شخص ولا يزال الكثيرون في عداد المفقودين. (نعم يا معلمة.)

"أكثر من 46000 شخص لقوا مصرعهم في الزلزال. من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى مع حوالي 345000 شقة في تركيا بات معروف أنها دمرت وما زال الكثيرون في عداد المفقودين."

"عالم فاطمة انهار. عدد قليل من عائلتها نجوا. على رقعة من الأرض القاحلة في مدينة مدمرة، يحاولون إبقاءها دافئة وهي تسرد موتاها: الأم، والأب، والأخوات، والإخوة، والأصهار. ثلاثة عشر منهم قضوا تحت الأنقاض. عشرة أطفال أيتام. "سمعنا قصص اناس يتم إخراجهم من تحت الأنقاض، لكنهم قضوا من البرد" تقول فاطمة. ترينا عائشة المأوى الذي قدمته الحكومة وتتقاسمه مع 10 آخرين. ليس لديهم مراحيض أو حمامات ويتخوفون من انتشار الأمراض. "ليس بمقدورنا مواجهة تفشي الأمراض حاليا. أولئك الذين نجوا، سيموتون عندئذ. نصف سكان المدينة لقوا حتفهم،" تقول."

كذلك نيوزيلندا شهدت حدوث زلزال. سمعت ذلك. تعلمون ذلك، صحيح؟ (نعم يا معلمة. نعم.) لذلك، لن يتوقف الأمر عند هذا الحد. (أوه! مفهوم يا معلمة.) ليس الأمر كما لو أننا لا نساعد بجد ولكن كان لابد أن يحدث ذلك. (حسنا يا معلمة. مفهوم يا معلمة.) ونواة الكوكب توقفت عن الدوران. (رائع!) والمجال المغناطيسي تضرر. (أوه!) والشمس تشهد الكثير من التوهجات. وضرب نيزك الأرض في مكان ما في ولاية تكساس، إذا لم تخني الذاكرة. (يا للهول. نعم يا معلمة.) والعديد من الأمراض الأخرى. من قبل، لم تكن إنفلونزا الطيور تؤثر كثيرًا على البشر. في الوقت الحاضر، إنها تؤثر على البشر - أكثر من أي وقت مضى. وهم يشنون الحرب على البشر الذين يربون أمة الدواجن من أجل الطعام. (نعم يا معلمة.) هناك الكثير والكثير من الأشياء الأخرى لا أتذكرها. بوسعكم أن تروا على الإنترنت أن العالم أشبه بميدان قتل في الوقت الحاضر، عالمنا، في كل مكان. (نعم يا معلمة.) قتل الأطفال، وكبار السن، وحتى الأشخاص الأصحاء.

لهذا السبب ظننت أن من واجبي أن أخبر الناس بهذا، بالرغم من أنني ترددت لوقت طويل. ومع أنني قد جربت ذلك من قبل، ظل يسبب لي المتاعب. فالسماء لا تريد للبشر أن يستعدوا. لكنني أريدهم أن يعرفوا. حتى لو لم يصدقوني، أقله يعرفون وبوسعهم أن يختاروا الاستعداد، إخلاص التوبة أم لا، بحيث يمكن إنقاذ أكبر عدد ممكن قدر الإمكان. (نعم يا معلمة. شكرا لك يا معلمة.) لكن قلبي يتألم كثيرا ولا أشعر بالراحة. أظل أتقلب في سريري محاولة أن أنام. كلما احتجت للراحة، لا أستطيع حتى أن أنعم بالراحة. لست بحاجة لشرب الشاي أو القهوة للبقاء قلقة. (أوه، يا إلهي.) بالإضافة للعمل الكثير. (مفهوم.) والكثير من العوائق، عدم وجود إنترنت، مشكلة في الإنترنت، وتعطل الهاتف، وغيرها من المشاكل، أنا وحدي مضطرة أن أعتني بها. (أوه! واو!) ليس من السهل بالنسبة لي وحدي أن أعتني بكل شيء. (مفهوم، يا معلمة.) كل شيء يستغرق وقتا، حتى التفاصيل الصغيرة. [...]

إذا كان لدي غرفة صغيرة أو كبيرة، هذا يتوقف على المكان الذي أذهب إليه، أنا لا أشعل كل الأضواء. أستخدم فقط ما أحتاج لاستخدامه. (نعم يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.) وأنا أستخدم مصباح يدوي شمسي أيضًا. (نعم.) لأنني أطفئ هاتفي. عندما لا أستخدمه، أطفئه. وأريد أن أخبر التلاميذ على الأقل، من يستمع منهم، بأن عليكم الترشيد قدر المستطاع. ليس فقط بسبب المال، بل الكارما. كذلك من أجل الآخرين الذين يحتاجونها. إذا أسرفنا، قد لا يكون الآخرون قادرين على تحمل النفقات، لأن الأسعار سترتفع إذا كانت الموارد شحيحة. (نعم، مفهوم، يا معلمة.) لذلك أوفر الكهرباء، أنا لا أشعل كل الأضواء عندما لا أكون بحاجتها، ليس من قبيل توفير المال، بل من أجل الآخرين، كنوع من تقاسم الموارد. (نعم يا معلمة.) حتى لا تتجاوز الأسعار الحد المقبول ما يسبب المعاناة للناس.

لكني أريد أن أخبركم، يا من تسمون بالتلاميذ، إذا كنتم لا تزالون تؤمنون بي، وإذا كنت لا تزالون ترغبون في العيش، في حال كنتم ترغبون في البقاء على قيد الحياة، أو أيا كان. ربما لن تموتوا، ربما تنتصرون. لأن السماء أخبرتني أيضًا في إحدى تأملاتي، في ظلام الليل "لا تفقدي الأمل في إنقاذ عالمك."

سأعطيكم صورة، لتروا كتابتي الرديئة في الظلام. كان علي أن أستخدم قلمًا وإصبعي لتتبع كتاباتي. (واو.) لذلك فهي ليست كخط مستقيم، فلو لم أستخدم إصبعي لتتبع السطر، لربما كتبت الكلمة فوق الأخرى. (نعم يا معلمة.) لذلك تقول، "لا تفقدي الأمل في إنقاذ عالمك." أوه، وهذا جعلني أشعر... بطريقة ما، أحسست بشعور أفضل بكثير بعد ذلك. (نعم يا معلمة.) ودونت كتاباتي، وقمت بلصقها على الحائط حيث أعمل. سأعطيكم صورة. (شكرا لك يا معلمة.) لا تضحكوا على كتاباتي، (لا يا معلمة.) لأنها مكتوبة في الظلام الدامس. لم أتمكن من العثور على ضوء حينها، ولم أرغب في أن أشعل النور وأعكر صفو رؤيتي، من أجل أشياء أخرى كثيرة. (مفهوم يا معلمة. نعم يا معلمة.) [...]

أريد أن أخبر من يسمون تلاميذي، إذا كانوا ما يزالون يسمونني معلمة، رجاء أصغوا جيدا. إذا كنتم تريدون البقاء على قيد الحياة، قوموا بإعداد أشياء كثيرة، كمصباح يدوي يعمل بالطاقة الشمسية، أي شيء يعمل بالطاقة الشمسية. ثم خزنوا الطعام. (نعم يا معلمة.) ما يكفي لأسبوعين أو لأشهر، أو أكثر إذا استطعتم. الطعام الذي لا يتعفن بسرعة. (نعم.) وإذا كنتم تستخدمون بعض الأطعمة وتاريخ انتهاء الصلاحية قريب، فاشتروا كمية جديدة لاستبدالها بالقديمة في مخزن طعامكم أو قبو منزلكم، أو أينما تضعون طعامك. تلك التي لا تحتاج إلى ثلاجة، كالأرز، والشعرية الجافة ومختلف أنواع الحبوب الجافة أو المعلبة، الأطعمة المعلبة والأطعمة الجافة. خزنوا بعضها لأنفسكم تحسبا لأي طارئ. لا آمل ذلك. لا آمل ذلك. أرجوكم أن تصلوا كي يكون كل ما قلته خطأ. لكن فقط استعدوا تحسبا لأي طارئ. من يدري؟ (نعم، يا معلمة.) الآن، خزنوا الطعام وأعدوا العدة لحدوث أي طارئ، هيئوا التدفئة للمنزل. ابحثوا على الإنترنت لتعلم أشياء كثيرة قد تنفعكم في حالات الطوارئ. (نعم، يا معلمة.)

في حال انفجار قنابل ذرية أو النووية في مكان ما، حتى لو لم يكن بالقرب منكم، وبالطبع، إذا حدث ذلك بالقرب منكم، لا تخرجوا. لا تخرجوا لأطول فترة ممكنة. بحسب مكان وجودكم، بالطبع. فقط ابقوا في الداخل. كل ما لديك في مخزنكم. يظل أكثر أمانا. لا تحاولوا الخروج والبحث عن الطعام أو أخذ أطعمة من الحقول. إنها ملوثة وسوف تتنفسون هواء ملوثا. فقط ابقوا داخل المنزل، إن استطعتم. أو في أي مكان بالداخل، ابقوا حيث أنتم. (مفهوم يا معلمة. نعم، يا معلمة.) هناك أيضا ما يسمى بالأدوية المضادة للإشعاع النووي. لا أعرف مدى فعاليتها، لكن يمكنكم المحاولة يا رفاق لمعرفة ما إذا كانت فعالة. يمكنكم أيضًا تخزين بعض منها في المنزل، تحسبا. (نعم، يا معلمة.) لكن إذا انفجر سلاح نووي ضمن دائرة نصف قطرها 50 كيلومترًا، بالقرب من المكان الذي تعيشون فيه، فلا تأكلوا أي شيء من الحقل، على الاقل لعدة أسابيع أو شهور لاحقة لأنها ستكون ملوثة بالإشعاع الصادر عن القنبلة الذرية أو القنبلة النووية. (حسنًا، يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.)

"معرفة ما يجب القيام به في الساعة الأولى لهجوم نووي قد يعني الفرق بين الحياة والموت.

أي قنبلة ذرية تدمر أو تؤذي بثلاث طرق: الانفجار والحرارة والنشاط الإشعاعي. هذه إذن هي أسلحة القنبلة الذرية التي يجب علينا توخيها.

وفقًا لجيف شليغلميلش، نائب مدير المركز الوطني للتأهب للكوارث: "إذا رأيت وميضًا نوويًا، أول شيء عليك القيام به هو الاختباء وراء حاجز في حالة حدوث موجة صدمية." ضع في اعتبارك، الموجة تسافر في مئات الكيلومترات في الساعة، لذلك لن يكون لديك وقت للعثور على غطاء. اخصائية الأمان الإشعاعي بروك بادمير توصي بالاحتماء خلف شيء سليم من الناحية الهيكلية: "عندما أفكر أين سأتوجه للحماية من التأثيرات السريعة، ومن موجة الانفجار على وجه الخصوص، أفكر في نفس الأشياء التي نقوم بها لمواجهة الأعاصير. التواجد في منطقة بحيث أنه في حال حدوث هزة دراماتيكية، لن تقع الأشياء عليك." إذا استطعت النجاة من الموجة الصدمية، الأمور للأسف لا تصبح أسهل كثيرا. الأمر لآن أشبه بسباق حقيقي مع الزمن. "سيكون لديك بعض الوقت لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامتك وسلامة عائلتك. أهم شيء: ادخل، وابق في الداخل وعلى اتصال." من المحتمل أن يكون لديك ما بين 10 إلى 20 دقيقة للعثور على مأوى.

أولاً، لا تبقى في سيارتك. الأبواب المعدنية والنوافذ الزجاجية ستكون رقيقة جدا ولن تحميك من أشعة غاما. كما أن البيوت المتنقلة لن تقدم المأوى المناسب. بدلاً من ذلك، حاول العثور على قبو أو مبنى أكبر متعدد الطوابق. تذكر أن العامل الرئيسي هو وضع العديد من الطبقات السميكة تمنع وصول الغبار النووي إليك. نحن نتحدث هنا عن الخرسانة أو الطوب، لذا فإن ناطحات السحاب الزجاجية ذات المظهر الجميل أو المنازل المبنية من الخشب والجص ليست أفضل رهاناتك. إذا كنت في مدينة تحتوي مترو أنفاق، التوجه إليه والبقاء داخله سيقدم مستوى لائق من الحماية. بافتراض أنك وصلت إلى الداخل في مكان ما فوق الأرض، تجنب الطوابق العليا. كل الغبار النووي المتساقط يستقر على السطح. وبيت القصيد من التوجه إلى الداخل هو البقاء بعيدًا قدر الإمكان عن جزيئات الغبار المزعجة التي تنبعث منها مستويات خطيرة من أشعة غاما، مما قد يؤدي إلى تسمم إشعاعي. بدلا من ذلك، توجه إلى مركز المبنى. إذا كان هناك وقت لإغلاق المناطق التي قد يدخلها الغبار النووي المتساقط- من قبيل الأبواب والمواقد مكيفات الهواء، والنوافذ، فافعل ذلك.

حسنًا، لنلق نظرة على سيناريو مختلف قليلاً، في حال لم تسر الأمور بسلاسة تامة. هذه المرة تخلينا عنها سيارتنا وانطلقنا صوب أقرب مبنى متين، لكن قد يبدأ الغبار النووي بالتساقط من حولك. إذا كنت تعتقد أنه كذلك، أفضل شيء تفعله هو تغطية أنفك وفمك بخرقة وإغماض عينيك. التعثر بهذا الشكل لن يكون سهلا. إذن، في هذا المثال، استغرق الأمر 15 دقيقة للدخول. هل حط عليك أي من ذلك الغبار النووي؟ على شعرك أو على ملابسك؟ ربما، مما يعني أنك معرض لخطر الإصابة بالتسمم الإشعاعي الحاد. قم بخلع الطبقة الخارجية من الملابس بعناية. هذا يمكن أن يزيل 90٪ من المواد المشعة. ضعها في كيس بلاستيكي واتركها في مكان بعيد عن الطريق. خذ وقتك. إن القيام بمسح أشيائك بسرعة كبيرة قد يؤدي إلى نشر الغبار المشع وهذا لن يفيد أحد. الاستحمام أيضا سيكون مفيدا. بكل الوسائل، استخدم بعض الصابون والشامبو للمساعدة في غسل نفسك، ولكن تجنب استخدام البلسم. ستعلق الجسيمات المشعة بشعرك. حتى لو لم يكن هناك دش، اغسل وجهك ويديك وأي من أجزاء الجسد المكشوفة باستخدام مغسلة، أو قطعة قماش مبللة. مرة أخرى، السر يكمن باستخدام الكثير من الماء وخذ وقتك. آخر شيء تريد القيام به هو خدش نفسك والسماح للمواد المشعة بملامسة بشرتك.

من المحتمل أن تكون مرت ساعة مما يعني أن تساقط الغبار النووي في الخارج قد تلاشى بنسبة 50٪. خلال الـ 24 ساعة الأولى، سيتخلى عن 80٪ من طاقته، وترتفع النسبة إلى 99٪ بعد أسبوعين. لكن تذكر، إذا كان الإشعاع عاليا بما يكفي، فإن 1٪ نسبة تظل خطيرة. لذا البقاء في الداخل لأطول فترة ممكنة يقلل من فرصك تعرضك للتلوث."

إذا كان لديكم مزرعة أو أرض حول حديقتكم، استخدموها إلى أقصى حد، لزراعة الخضار. وإذا لم يكن لديكم أرض، فتقاسموا المسكن واحتفظوا بغرفة واحدة فارغة. وفي تلك الغرفة، قوموا بزراعة الخضروات. ليس من الضروري أن تكون خضروات "مميزة"، كلوا أي نوع من الخضار. معظمها، حتى الملفوف، إذا أزلتم كل الأوراق، في الوسط يوجد لب. إذا لم تحزوا عميقا وتتلفوا اللب، فقوموا بزراعتها في الأرض وسقايتها، وسوف تنمو. (نعم يا معلمة.) أعدكم، إنها ستنمو. (نعم.) لقد فعلت ذلك من قبل. طريقة ناجعة. إنها تنمو حقًا. حتى النعناع قمت بإزالة بعض الأوراق ولم يبقى سوى الساق، قوموا بزراعة الفرع الصغير، في التربة، ستنمو من جديد.

والخضروات كملفوف تشوي وأشياء من هذا القبيل، فقط أزيلوا الأوراق واتركوا نهاية ملفوف تشوي أو الخضار، بطول بوصتين أو ثلاثة (خمسة إلى سبعة سنتيمترات)، ثم ازرعوها من جديد. (نعم يا معلمة.) سوف تنمو كأنها جديدة تمامًا، ولب البروكلي. لقد فعلت ذلك من قبل. (نعم يا معلمة.) أعتقد أنه قد يكون لدي بعض الصور في مكان ما. تنمو من الفرع. تنمو مجددا، وكأنها جديدة. (واو. مفهوم، يا معلمة. نعم يا معلمة. إنها تنمو. ويمكنكم شراء الكثير من البذور، والحبوب والبدء بزراعة الخضار. أعني الحبوب، يمكنهم زراعة البراعم. وحتى في حالات النقص، براعم الحبوب والحبوب الجافة تكفيكم للاستهلاك والبقاء على قيد الحياة. (نعم، يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.) والحبوب والبذور لا تفسد بسرعة. يمكنك دائما الاحتفاظ بها وزراعتها وأكلها بدلا من الخروج لشراء الخضار، ففي أوقات الطوارئ، قد لا يكون هناك متاجر، ولا خضروات لتشترونها.

قوموا أيضا بتخزين بعض الماء في جالونات (حوالي أربعة لترات) أو شيء من هذا القبيل، لتكون جاهزة. (نعم يا معلمة. حسنًا، يا معلمة.) وفي حالة الطوارئ، احتفظوا بهم للشرب لا للاستحمام أو ما شابه. ربما لتنظيف الأسنان ليس أكثر لكن ليس للاستحمام. فقط استخدموا منشفة مبللة لمسح جسدكم كلما دعت الحاجة. لا يجب أن تقوموا بذلك كل يوم. (نعم، يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.) في البوذية، الرهبان يأخذون حمامًا كل أسبوعين. انا اقوم بنفس الشيء ولا يهم، لا بأس في الوقت الحاضر. بالطبع، إذا اضطررت إلى الخروج وإلقاء محاضرة، فلا بد لي من الاغتسال. لكني أشعر بالنظافة بالطريقة التي أفعل بها ذلك ولست مضطرًا لتناول ثلاث وجبات في اليوم. إذا كنت لا تكد في العمل، لا تخرج أو نحوه، عادة وجبة واحدة تكفي. كل فقط حتى تشعر بالسعادة وهذا كل ما تحتاجه حقًا. (حسنا يا معلمة. مفهوم يا معلمة.)

وإذا لم يكن لديك نقود لتخزين الكثير من الطعام، ما عليك سوى شراء الأرز البني والسمسم المحمص أو النيء ربما، ثم تقوم بتحميصه بنفسك إذا استطعت. إذا لم يكن كذلك، فقط قم بشراء السمسم المحمص وتناوله مع الأرز البني والملح. قم بتخزين بعض من هذه المنتجات. سيستغرق الأمر وقتا طويلا. (نعم يا معلمة.) لكن الأرز البني لا يدوم كالأرز الأبيض، لذلك اشتري كليهما. تناولوا أولاً الأرز البني يليه الأرز الأبيض في وقت لاحق. (مفهوم. حسنًا، يا معلمة.) قم بتخزين السمسم والفول السوداني. هذه الأشياء تحتوي على كميات كبيرة من البروتين. حتى لو لم تستطع طهي أي شيء، يمكنك تناولها مع الأرز. (مفهوم.) وبعد ذلك، سيكون لديك ما يكفي من الغذاء للبقاء على قيد الحياة. (نعم يا معلمة.) لقد فعلت ذلك طيلة ثلاثة أشهر على الأقل. عندما لم يكن لدي أي تلاميذ، دخلت في خلوة روحية، كما يجب على كل راهب أن يفعل كل عام، لثلاثة أشهر أو في موسم الأمطار، وكنت أتناول الأرز البني فقط، والسمسم وبعض الملح. وحين كنت أستطيع تحمل تكلفة شراء زجاجة من صلصة الصويا كنت أضيف القليل منها لتحسين المذاق. خلاف ذلك، فتناول الأرز البني، والسمسم والملح يكفي. (مفهوم يا معلّمة.) [...]

ابحثوا على الإنترنت لتتعلموا من الآخرين كيف يزرعون خضرواتهم في المنزل، داخل أي غرفة، باستخدام دلاء مسطحة، أو حتى الأكياس بلاستيكية أو أي أكياس مهملة، أي شيء لتنموا الخضراوات فيه، وكيفية حصدها واستخدامها. (نعم يا معلمة.) أو قوموا بزراعتها على الشرفة، أو في الحمام الكبير حتى. لقد قمت بزراعة براعم الصويا في حوض الاستحمام الخاص بي من قبل. (واو!) […]

لذلك كل هذا الذي أخبرك به نابع من تجربتي الشخصية أيضا. بوسعكم زراعة أي شيء داخل المنزل ووضعهم بجانب النافذة أو على حافة النافذة، أو تخصيص، غرفة واحدة، أو وضعهم في غرفة المعيشة، فقط كنباتات، فقط كنباتات الزينة أيضًا. (نعم يا معلمة.) لستم مضطرين لزراعة أي نباتات أخرى. بوسعكم زراعة الخضار كنباتات زينة حتى تكون جاهزة في حالات الطوارئ. (مفهوم، يا معلمة.) إذا لم يكن هناك شيء آخر بوسعكم شراءها أو أن لم يكن لديكم مال أو لم تجدوا من يقبل النقود، استمروا في زراعتها بأنفسكم. حتى لو لم يكن هناك أي طارئ، لا يزال بإمكانكم أكلها. (نعم يا معلمة.) تحتاجونها يوميا على أي حال. عليك أن تذهب إلى السوبر ماركت لشرائها. وفي الوقت الحاضر، الشح في المواد الغذائية يزداد والأسعار تشتعل.

لذلك، بوسعكم زراعتها بسهولة. كل ما يحتاجه النبات هو التربة فقط. أي تربة من الحديقة أو قوموا بشرائها من المتجر واخلطوها مع بعض التربة من حديقتكم أو بعض الرمال. وإذا كان لديكم حديقة، وأشجار، بوسعكم استخدام الأوراق لصنع سماد. (نعم يا معلمة.) وأي شيء، مثلا عندما تجزون العشب، ضعوه في السماد، مع الأوراق وضعوا بعض التربة وسواها، وسيكون ذلك رائعًا. (نعم). ليس لدي كل هذه الرفاهية. لم يكن لدي، لذلك في ذلك الحين عندما كنت أزرع، كنت أضع أوراق الشاي فحسب. أكياس الشاي التي تشربها. (نعم. نعم، يا معلمة.) ضعوها في كوب صنع الشاي والكيس لا يزال موجودا. (نعم) ضعوه على النبتة. (نعم. حسنا، مفهوم.) ستنمو وبقوة. [...]

حقًا، لسنا بحاجة إلى الكثير في الحياة. إذا لم يكن لديك ما تأكله، تأكد من تناول الأرز البني، والسمسم والملح وستنجو. (نعم يا معلمة) والماء. (شكرا لك يا معلمة.) وتأكد من الاحتفاظ بفلاتر المياه، لذلك في حال أصبح الماء ملوثا أو وسخا قم بتصفية الماء وغليه. أو اشربه مباشرة، بدون غلي، حسب الوضع. (نعم، يا معلمة. مفهوم، يا معلمة.) لكني دائما أغلي الماء، حتى لو كان مصفى. أشعر بأمان أكثر بهذه الطريقة. ينتابني شعور أفضل.

عليكم شراء الأطعمة المعلبة، لذلك لا داعي للطهي حين لا يكون لدينا كهرباء أو غاز أو أي وسيلة للطهي - يجب أن تستعدوا لجميع السيناريوهات. عليك حتى أن تدرب حيوانك الأليف لقضاء حاجته في الداخل - في مكان ما في الحمام، أو ربما على قطعة من العشب الصناعي، أو أي شيء للتغوط، أو التبول في الداخل. ففي حالة حدوث انفجار ذري أو نووي، لا تقوى الحيوانات الأليفة على الخروج لأنهم سيجلبون معهم الإشعاعات السامة إلى المنزل عندما يعودون. وهذا سيء لكم جميعًا، بما في ذلك الحيوانات الأليفة.

ثمة أشياء كثيرة علينا فعلها إذا أردنا البقاء على قيد الحياة في أحلك الأحوال، في حال وقوع حرب شريرة بين البشر. ليس علينا فقط التعامل مع دعاة الحرب، بل علينا التعامل مع القوة الشيطانية المجبر على المجيء، وممارسة القتل والتدمير، والقضاء على البشرية. بعض من أعتى الشياطين الذين حبستهم في الجحيم، يسمح لهم بالعودة الآن. (واو.) لا أعرف كيف سأنتصر في ظل وضع كهذا إذ يجب أن نحظى بتعاون البشر لنكون أقوى من أجل هزيمة كل هذه القوى السلبية. إنهم موجودون في كل مكان حاليا. إنهم يغوون البشر ويلوثونهم ويسممون عقولهم وأجسادهم. لهذا السبب ترون جميع أنواع الكوارث تحل معا تقريبا، لكنها ستزداد سوءًا. سيتكتلون أكثر، في نفس الوقت… جميع أنواع الكوارث، والأمراض وغيرها. انها البداية فقط. (واو.)

ومن أجل الانتصار في هذه الحرب الكارمية، نحتاج أيضًا إلى تعاون البشر حتى تتحد السماء والأرض. (مفهوم يا معلمة.) عندئذ سنكون أقوى لنتمكن من صنع السلام، وخلق الانسجام والأمان لسائر البشر وغير البشر على هذا الكوكب. أشعر... بالإحباط الشديد. أشعر أنني وحيدة حتى بمساعدة السماوات. أي شخص سيشعر بالوحدة بدون تعاون من سكان الأرض. آمل أن يعي الجميع ما أقوله. (أجل، نأمل ذلك.) متحدين نقف، فهذا يتعلق بالعالم، بأبناء الأرض وأمة الحيوانات الذين يعيشون هنا.

أمة الحيوانات يتعاونون معنا، أما البشر، ليس تماما. ليس هناك الكثير في الوقت الحالي. لذلك على الرغم من أن السماوات طمأنتني وقالت لي، ”لا تفقدي الأمل في إنقاذ كوكبك،" بصراحة، في الوقت الحالي، لا أدري كيف يمكننا أن ننتصر. رجاء صلوا، كل من يستطيع. نحن بحاجة لتعاون البشرية جمعاء، لدعمنا في هذا الوقت العصيب. لا أدري... لم يعد بوسعي البكاء. ثم أقول، مهما حدث، فليكن. لن تموت الروح أبدًا. وحدها أرواح البشر أو أرواح أمة الحيوانات لا يزالون محتجزين في طبقات عديدة من الأجسام. حتى لو ذهبت الأجساد المادية، لا تزال الأجسام النجمية موجودة وستظل تعاقب في الجحيم - بشكل شنيع.

لا يمكنكم أن تتخيلوا العقاب هناك، من سيدخل الجحيم. لكن ... يا إلهي. لكنهم يجهلون ذلك، هذه هي المشكلة. إنهم عميان ... معصوبي الأعين، لا يعرفون السماء، لا يعرفون الجحيم. وهم يفعلون أي شيء، ويحسبون ألا عواقب لأفعالهم وقلبي لا يمكنه تحمل كل هذا. فإذا تم القضاء على البشر بشكل جماعي وفي نفس الوقت، صعب جدا إنقاذ أرواحهم. صعب جدا لإنقاذ أرواحهم إذا ذهبوا بشكل جماعي. يقال أنهم "سيمحونهم عن بكرة أبيهم" - هذه كلمات السماء لا كلماتي. "سيمحونهم عن بكرة أبيهم" اثنان وسبعون في المائة، يا إلهي. أعني، سيبدأون بالنصف الأول ويليه النصف الثاني. وهذا هو واقع الحال! وداعا كوكب الأرض، 2047، سيزول تماما! الأمر لا يتعلق بالذهاب. أنتم، الملقنون، ستذهبون إلى السماء أما الآخرين سيخلدون في الجحيم. يا إلهي! أوه! إنني أصلي كثيرا! لكني لا أدري إذا كان ثمة طريقة للمساعدة بعد الآن.

الوضع يشبه تماما عند يريد الأطباء والممرضات مساعدة المريض، لكن المريض لا يفعل ما يفترض أن يفعله من أجل الشفاء. يجب أن يتعاون المريض أيضًا مع الطاقم الطبي من أجل الشفاء. عليه أن يأخذ الدواء الذي وصف له، عليه أن يثق بالأطباء، يجب أن يكون على استعداد للتعاون، للكفاح مع الأطباء من أجل دحر المرض، الذي يخرب جسده. لا نحظى بالكثير من التعاون من شعوب العالم. أمة الحيوانات لا يستطيعون فعل الكثير. لكن شعوب العالم يستطيعون ذلك. لقد منحوا جميع القدرات، والذكاء والأدوات لصنع السلام بين بعضهم البعض وبين شركائهم في السكن من أمة الحيوانات، لكنهم لا يفعلون ذلك. لا يفعلون ذلك. البعض يفعل، ولكن النسبة المئوية متدنية جدا. فقط خذ الدواء. فقط كن نباتيا، يا إلهي. الأمر لا يتعلق حتى بالله أو الروحانية. ثبت علميًا أن النباتية ستنقذك، ستنقذ حياتك، ستنقذ أحبائك، وتنقذ كوكبك. رجاء استحل نباتيا (فيغان)، وأخلص التوبة، واصنع السلام واعمل الصالحات.

لذا، خزن كل ما تستطيع تخزينه وكن مستقلاً قدر الإمكان. لأنك قد تواجه موقفا كهذا، روح الاعتماد على الذات، الاتكال على الذات والاعتناء بنفسك حتى تتمكن من البقاء على قيد الحياة. في بعض الحالات، يجن جنون الناس. يمكنكم تخيل وجود مثل هذا الشخص المجنون في الكرملين، وفي كل أنحاء البلاد، ثمة الكثير من العسكريين، والأشخاص الأقوياء ولم يستطيعوا حتى هزيمة شخص مجنون، ويستمرون في اتباعه والموت بمئات الآلاف في أرض أجنبية، في أوكرانيا (يورين)، على سبيل المثال. (نعم يا معلمة.) هكذا تحدث الأشياء. حتى هتلر - تبعه البلد بأسره إلى أن سقط. (نعم.) لذلك، يمكن أن يحدث أي شيء في هذا العالم المجنون بسبب الكارما. لذا كونوا مستعدين، في حال فشلت أيضا. أعني، في حال فشلت مجموعتنا السماوية بسبب الكارما الهائلة. (مفهوم، يا معلمة.)

ولكن لأن السماء قالت لي أيضًا، "لا تفقدي الأمل في إنقاذ عالمك،" لذلك أنا أحافظ على هذا الأمل حيا. حتى لو كان ضعيفا، مثل لهب صغير، لكن يمكن أن ينمو ليغدو شعلة أكبر. على سبيل المثال، لديك شمعة صغيرة واحدة فقط، ولكن إذا كان لديك خشب، وأوراق وأشياء جافة، أشياء قابلة للاحتراق في الحديقة، بوسعك استخدام تلك الشمعة لإشعال حريق كبير. (نعم. نعم يا معلمة.) لذا، أبقي تلك الشعلة مشتعلة. وأنتم كذلك والتلاميذ عليكم إبقاءها مشتعلة. نحن لسنا بحجم العالم، لكن يجب أن نحاول. يجب أن نؤمن بالله، والعدالة وبنقائنا وخيرنا ومحبتنا غير المشروطة للبشرية، والكائنات الأخرى على هذا الكوكب. نحن نصلي ونتأمل قدر المستطاع. (نعم يا معلمة.) لا شيء أكثر أهمية من تأملك وصلواتك، خاصة في الوقت الحاضر - ينبغي على الجميع تذكر ذلك.

وقتكم ثمين، الآن أكثر من أي وقت مضى. رجاء لا تهملوا واجبكم، من قبيل الصلاة من أجل العالم، والتأمل من أجل نفسك والعالم أيضًا. نحن نشارك الاستحقاق، نعمة التأمل التي ينشرها الله من خلالنا. لذا، مهما فعلنا روحيًا، وبكل صدق، سيعود ذلك بالنفع على العالم. أعني، ربما ليس العالم بأسره، فهذا الوقت هو الوقت المناسب للتطهير الحقيقي. من المفترض أن يكون العصر الذهبي ولكن قلة يصلحون للعيش فيه. لذا بهذا الشكل قد يتم تدمير العالم. العالم يمحو البشرية جمعاء. هذا ما قالوه لي. (واو.) على أي حال، آمل أن أكون مخطئة. وأتمنى أن ننتصر، من يقفون بصف القوة الإيجابية سينتصرون، من خلال بركة الله ونعمته ورحمته. (نعم يا معلمة.) آمين. صلوا من أجل ذلك. (نعم يا معلمة. سنصلي. شكرا لك أيتها المعلمة.) (سنظل نقاتل إلى جانبك حتى النهاية يا معلمة.) نعم. ما تفعلونه هو أيضا قتال بدون أسلحة. لسنا بحاجة لأية أسلحة. لا نريد شيئا. (نعم يا معلمة.)

العالم ينفقون المليارات، والتريليونات، طوال الوقت، فقط لصنع أسلحة فتاكة بدلا من إنفاقها للنهوض بالبشر، ومساعدة الفقراء والمحتاجين. كم عدد الذين سيستفيدون من ذلك إذا لم تحدث الحرب قطا، إذا لم يتم صنع كل هذه الأسلحة وذهبت كل تلك الأموال إلى المحتاجين؟ آنذاك لن يكون لدينا فقر في هذا العالم. (نعم. نعم يا معلمة.) لكنهم يظلون يصنعون. يا إلهي. أي بلد، حتى أغنى الدول، لديها أناس مشردون ومعوزون، وفقراء.

لكنهم ينفقون المليارات والتريليونات، فقط لصنع تلك الأسلحة الفتاكة والمدمرة. ما الداعي لذلك؟ عالمنا جميل. لسنا بحاجة إلى أي شيء سوى ما أعطانا الله. لدينا ما يكفي للجميع. لماذا نواصل القتل؟ ما الداعي للقتال؟ لذلك لابد وأنهم مجانين أو ممسوسين بالشياطين. (نعم يا معلمة.) هذا هو واقع الحال. هذا غير منطقي. (نعم.) صح؟ (غير منطقي يا معلمة. لا معنى لكل ذلك على الإطلاق.) لا أحد يصدق أننا في القرن الحادي والعشرين، ما يزالون يتقاتلون ويقتلون بدم بارد، بلا ندم ولا أسف! ليس لديهم قلب. ليس لديهم محبة. لديهم شياطين فقط. لهذا السبب يمكنهم فعل ذلك. وإلا ما السبب؟ هل يمكن ان توضحوا لي؟ هل يمكنكم ذلك؟ (لا يا معلمة)

سنقاتل حتى النهاية. (نعم يا معلمة.) نعم. شيء آخر أريد أن أقوله، للتلاميذ فقط، أو لمن يستمع إلي، رجاء لا تكترثوا. فقط تحلوا بالفضيلة، والخير وحتى لو متم، فالموت ليس أكثر من تغيير الرداء. لكن إذا لم تكن فاضلاً، وكنت بلا ضمير، وبلا أخلاق، فعليك أن تقلق، لأن الجحيم سيكون في انتظار تطهيرك. وقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لعقود طويلة جدا أو حتى لألف عام. لذا فقط تأكد من أنك تستحق محبة السماء، ورحمتها ونعمتها. هذا كل ما يجب أن نقلق بشأنه. لذلك حتى لو متنا، فالموت ليس أكثر من تغيير الرداء. ستكون بخير. الروح لن تموت ابدا وحده الجسد يتبدل، لذلك لا تخافوا أو تجزعوا. (حسنًا، يا معلمة.) فقط عيشوا حياتكم كالمعتاد، وأكثروا من الصلاة، والتأمل ومساعدة الآخرين. هذا كل ما بوسعكم فعله في هذه الفترة من تاريخنا. (مفهوم، يا معلمة. مفهوم.)

لا تقلقوا أو تجزعوا. كل هذا يمكن أن يتغير، نحن نعمل على ذلك. السماء ونفسي المتواضعة، نفعل ما بوسعنا، حتى لا يحدث ما يفترض حدوثه بين الاعوام 2027 و2031، بالشكل المتوقع. (مفهوم يا معلمة. شكرا لك يا معلمة.) وفي حال حدث ذلك، فليكن. لن تموت أرواحنا، خاصة الملقنين، سوف تتحررون وتذهبون إلى أرض Tim Qo Tu، وستنعمون بالسعادة. (شكرا لك يا معلمة.) حتى لو لم يكن مستواكم رفيع بما يكفي للذهاب إلى هناك، بوسعكم الذهاب إلى مستوى سماوي أدنى ثم الارتقاء تدريجيا، وأقصد الملقنين. تلاميذي. لا أدري عن الملقنين الآخرين. يمكنني فقط أن أعد تلاميذي بالذهاب إلى أرض Tim Qo Tu، عاجلا أم آجلا. (شكرا لك يا معلمة.)

حسنًا، أي تعليقات او أسئلة أخرى؟ أي شيء؟ (شكرا لك يا معلمة على المشاركة. نتمنى ألا يتحقق وقوع الحدث المروع؛ وبأن القوى الإيجابية ستنتصر، المعلمة ستنتصر، والبشرية ستنجو. نحن نقف إلى جانب المعلمة حتى النصر.) ليبارككم الله. أشكركم على العمل بجد من أجل القضية النبيلة. (شكرا لك يا معلمة. نحن نحبك يا معلمة.) هذا ما يمكننا القيام به لمساعدة الآخرين ومساعدة أنفسنا، وأقاربنا، وأجيالنا، ومن نستطيع. ليباركنا الله جميعا. آمين. (آمين.) حتى المرة القادمة يا أحبتي. (شكرا لك يا معلمة. نحبك يا معلمة. اعتن بنفسك يا معلمة.)

كافة المعلومات المتعلقة بالأدلة العلمية لمشكلة التغير المناخي والحلول المقترحة لمواجهتها موجودة في كتاب المعلمة السامية "من الأزمة إلى السلام".

للتحميل المجاني يرجى زيارة: Crisis2Peace.org

إلى معلمتنا الرحيمة، نقدم خالص الشكر لنورك الأبدي الهادي في رحلتنا الأرضية وما بعدها. إن محبتك وإحسانك يحفظان جميع الكائنات. في هذه الأوقات الاستثنائية، نرجو أن ندرك حاجتنا للاتكال على رحمة السماء، والتعبير عن الامتنان لبركات الله التي لا تعد ولا تحصى في حياتنا اليومية. دعونا نعي القوة الهائلة لإرادتنا الحرة للتحول إلى النباتية، وإخلاص التوبة وعمل الصالحات الآن، من أجل عالم أكثر إشراقًا ومفعما بالانسجام، والرحمة والقداسة. نتمنى للمعلمة العزيزة دوام العافية والسلام والأمان، بالمساعدة المحبة لسائر الحماة المجيدين.

لمتابعة البث الكامل لهذا المؤتمر والذي يتضمن قصة عن الوجبة النباتية اليومية البسيطة لأحد ممارسي رياضة الكيغونغ الأقوياء من تايوان (فورموزا)، انتظرونا يوم الاثنين، ٦ مارس ٢٠٢٣، على برنامج بين المعلمة والتلاميذ.

أيضا، للاطلاع، يرجى الرجوع إلى الحلقات السابقة ذات الصلة من سلسلة مؤتمرات بين المعلمة والتلاميذ، من قبيل:

قدروا رفق الله بكم وأصغوا إلى وصاياه

صلّوا كي يتحرّر العالم

النداء الأخير لتستحيل نباتيا وتتوب توبة نصوحة

البلدان الأعلى نسبة من حيث الكارما: على البشر أن يُصلّوا طلبًا للمغفرة

سر على درب السلام وكن ممتنًا لتنعم بحياة أفضل

إلخ…

مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-07-20
304 الآراء
2024-07-20
226 الآراء
1:18
2024-07-19
174 الآراء
7:43

Ukraine (Ureign) Relief Update

2024-07-19   397 الآراء
2024-07-19
397 الآراء
37:06

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-07-19   1 الآراء
2024-07-19
1 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد